تركيا تواصل عدوانها على سوريا.. وأردوغان يهاجم السعودية ويهدد أوروبا بورقة النازحين
تاريخ النشر 16:09 10-10-2019 الكاتب: إذاعة النور المصدر: وكالات البلد: تركيا
26

واصل الجيش التركي عدوانه على الشمال السوري حيث تقدمت قواته باتجاه مدينة تل أبيض بريف الرقة الشمالي ممهدة لذلك بغارات جوية إستهدفت المناطق المجاورة.

وكثف الطيران التركي غاراته على مدن وقرى عدة في ريفي الرقة والحسكة ما أدى إلى سقوط عدد من المدنيين بين قتيل وجريح، كما استهدفت المدفعية التركية محطة سعيدة الرئيسة للنفط التابعة لحقول الحسكة رميلان ما أدى إلى احتراقها بالكامل.

وكالة "سانا" السورية نفت مزاعم وزارة الدفاع التركية عن سيطرة قواتها على مواقع ونقاط في مدينة رأس العين بريف الحسكة الشمالي الغربي، مشيرة إلى انسحاب قرابة خمسين جندياً أميركيا مع عشرات الآليات العسكرية من محافظة الحسكة باتجاه العراق عبر معبر سيمالكا غير الشرعي.

الى ذلك، اكد الرئيس التركي ​رجب طيب أردوغان أن العملية العسكرية التي بدأتها بلاده في سوريا ستتواصل حتى القضاء على كل الإرهابيين في المنطقة من قوات سوريا الديمقراطية حسب تعبيره، معتبراً أن هذه العملية هي من أجل مصلحة سوريا وتهدف إلى تحقيق السلام فيها.

وفي مؤتمر صحفي عقده في مقر حزب العدالة والتنمية الحاكم هاجم أردوغان الدول انتقدت العملية وقال "على ​السعودية​ النظر في المرآة والنظر إلى نفسها وعليها أن تسأل نفسها من تسبب بالأزمة في ​اليمن​؟ ما هو حال اليمن اليوم حيث هناك عشرات آلاف المدنيين الذين قتلوا ودمرت البلاد"، مهددا أوروبا بإرسال اللاجئين إليها في حال استمرار موقفها الرافض للعملية.

وفي سياق متصل، دعت وزارة الخارجية الإيرانية تركيا​ إلى وقف عمليتها العسكرية بشكل عاجل وسحب ​قواتها من ​الأراضي السورية​، معربةً عن قلقها إزاء الوضع الإنساني والمخاطر على المدنيين.

وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أعلن أن بلاده ستطلب بدء محادثات بين دمشق وأنقرة وإقامة حوار بين دمشق والأكراد، وإذ أوضح أن روسيا معنية بتهدئة فورية للوضع في سوريا على قاعدة الحفاظ على وحدة أراضي البلاد لفت لافروف إلى أن العملية العسكرية التركية في شمال شرق سوريا نتاج للسياسة الأميركية في المنطقة.

كذلك، دعت المفوضية الأوروبية تركيا إلى وقف فوري لعمليتها العسكرية في سوريا وشددت على الحل السياسي.

من جهته، وزير الخارجية الأميركي ​مايك بومبيو زعم أن الولايات المتحدة​ لم تعط ​الضوء​ الأخضر لتركيا​ لشن عملية عسكرية في ​سوريا.

في غضون ذلك، يعقد مجلس الأمن​ الدولي جلسة اليوم لبحث العملية العسكرية التركية بدعوة من  الدول الأوروبية.  

كما حددت ​الجامعة العربية​ إجتماعا طارئاً في الثاني عشر من الشهر الجاري للبحث في الوضع بشمال سوريا.

الى ذلك، راى عضو  الكنيست الإسرائيلي عن حزب الليكود جدعون ساعر أن الأحداث الجارية في شمال سوريا مثيرة للقلق، وقال "يجب تقديم يد المساعدة للأكراد وعلى إسرائيل رفع الصوت ضد عدوان أردوغان على الأكراد".    

كذلك راى الرئيس السابق لشعبة الإستخبارات العسكرية الإسرائيلية عاموس يادلين أن الأكراد تعرضوا للخيانة وهم كانوا حلفاء الولايات المتحدة والآن هم يتقهقرون أمام عدوهم الإستراتيجي الأتراك.

 

 
  • صندوق البريد : 197/25 لبنان - بيروت
  • فاكس الإدارة العامة : 544110-1-961+
  • عبر الهاتف: 543555-1-961+
  • فاكس البرامج العامة: 270038-1-961+
  • فاكس الأخبار: 270042-1-961+
المزيد
  • حمص - FM 92.3 Mhz
  • طرطوس - FM 92.3 Mhz
  • حلب وريفها - FM 98.7 Mhz
  • دمشق وريفها - FM 91.3 Mhz / FM 91.5 Mhz
  • البقاع - FM 91.9 Mhz / FM 92.3 Mhz
  • الجنوب - FM 91.7 Mhz / FM 92.3 Mhz
  • الشمال - FM 91.9 Mhz / FM 92.3 Mhz
  • بيروت وجبل لبنان - FM 91.9 Mhz / FM 91.7 Mhz
المزيد