ضباط أميركيون وأوربيون يصفون حالة الرعب والهلع الذي أصابهم وحجم الضرر الذي لحق بقاعدة عين الأسد والتجهيزات المتطورة (تقرير)
تاريخ النشر 12:29 14-01-2020 الكاتب: صباح مزنر المصدر: اذاعة النور البلد: إقليمي
161

ما حاول الرئيس الاميركي وادارته اخفاءه عن نتائج الضربة الايرانية لقاعدة عين الأسد العسكرية، بدأ يتكشف جانباً منه  على لسان قادة عسكريين كانوا مختبئين في القاعدة لحظة وقوع الهجوم ،حيث وصف قائد عسكري أميركي رفيع في قاعدة عين الاسد  موجات الصواريخ البالستية الإيرانية التي تساقطت على القاعدة بالهجوم "غير المسبوق" وخلال مقابلة مع وكالة  الصحافة الفرنسية قال اللفتنانت كولونيل تيم غارلاند "كان رد فعلي الأول الصدمة، وعدم التصديق بداية"  "عندما سقطت الموجة الأولى، كان أعلى وأقوى دوي أسمعه في حياتي .. وأضاف "كان هناك شيء غير طبيعي في الهواء. الطريقة التي يتحرك بها والطريقة التي ارتفعت بها حرارة المكان. موجة الضغط التي حنت الباب وخلعته من مكانه".وأوضح غارلاند الذي خدم مرات عدة في العراق "لم أخف هكذا منذ فترة طويلة"

 من جهتها كشفت الكولونيل ستاسي كولمان الضابط في سلاح الجو الاميركي والمتواجدة في قاعدة عين الاسد عن تفاصيل القصف الايراني على مقرات الجيش الاميركي، مشيرة إلى ان  الجنود شعروا بالرعب  الكبير والصدمة بعد سقوط  الصواريخ وقالت كولمان في تصريح ل سي بي أس شعرنا بالصدمة والخوف الشديدين من القصف الايراني  غير المتوقع.

حالة الهلع هذه تحدث عنها ايضاً الضابط جون كاي  الذي ينتمي إلى القوة الدنماركية التي انسحبت مع قوات أوروبية اخرى باتجاه الكويت مباشرة في اليوم الثاني بعد الاستهداف الايراني للقاعدة الأميركية، وقال ، دخلنا على الفور إلى ملاجئ مُحصّنة تحت الأرض وبقينا ننتظر بخوف ورعب وترقب... وإذا بصاعقة تنزل علينا من السماء لتخنقنا في ملاجئنا لشدة الأتربة التي دخلت علينا.. ولفت الضابط الدانمركي  إلى أن "الصواريخ التي تساقطت علينا مجهّزة بأجهزة تشويش عالية الدقة، بدليل أن صفارات الانذار لم تطلق قبل وصول الصاروخ الأول"، وتابع: "بعد ذلك توالت علينا الهجمات الصاروخية المرعبة واكد ان "الصواريخ كانت دقيقة جدا، فقد ضربت أهدافها المرسومة بدقة عالية دون أن يسقط او ينحرف منها صاروخ واحد.. ولفت الى ان الايرانيين يمتلكون خرائط دقيقة عن ثكنات وباحات ومراكز قيادات وأروقة الإدارة والملاجئ ومرابض الطائرات، وكان بوسعهم استهداف الملاجئ وهم في قمة الهدوء والاستمكان".

وذكر الضابط الدنماركي بعد ساعة من الضربة تقريبا،   هرعت سيارات الإطفاء والإسعاف، " أما نحن فبقينا داخل الملاجئ نسمع أصوات طائرات الهيلكوبتر العسكرية وصراخ الجنود، وعند خروجنا صباحا وجدنا النيران تلتهم أكثر من سبعة مواقع مهمّة وآليات متفحمة وبنايات تحولت إلى ركام.. وأضاف ما أعرفه بالتأكيد هو أن سيطرة الرادارات العملاقة دُمّرت بكافة اجهزتها، كما جرى تدمير مقرّ الاستخبارات العسكرية الامريكية بالكامل، بالإضافة إلى تدمير مخازن الأسلحة  ومنصّات للرصد الجوي وقواعد إطلاق صواريخ أرض جو بالكامل، مع تدمير أجهزة التحسّس والاستشعار الجوي والحراري".

ولفت  الضابط الدانماركي الى أن القصف الايراني لم يستهدف الجناح العراقي ولا الملاجئ والمراكز الصحية والخدمية، وانما  ركز  فقط على الجناح الامريكي وعلى أهداف منتخبة وهذا يشير إلى ان الايرانيين يمتلكون مسحاً كاملاً وخرائط دقيقة لجميع القواعد العسكرية والأجنبية الاخرى في العراق ومنطقة الشرق الاوسط بصورة عامة".

 
  • صندوق البريد : 197/25 لبنان - بيروت
  • فاكس الإدارة العامة : 544110-1-961+
  • عبر الهاتف: 543555-1-961+
  • فاكس البرامج العامة: 270038-1-961+
  • فاكس الأخبار: 270042-1-961+
المزيد
  • حمص - FM 92.3 Mhz
  • طرطوس - FM 92.3 Mhz
  • حلب وريفها - FM 98.7 Mhz
  • دمشق وريفها - FM 91.3 Mhz / FM 91.5 Mhz
  • البقاع - FM 91.9 Mhz / FM 92.3 Mhz
  • الجنوب - FM 91.7 Mhz / FM 92.3 Mhz
  • الشمال - FM 91.9 Mhz / FM 92.3 Mhz
  • بيروت وجبل لبنان - FM 91.9 Mhz / FM 91.7 Mhz
المزيد