أبرز التطورات على الساحة السورية لليوم الجمعة 14 شباط 2020
تاريخ النشر 10:03 14-02-2020 الكاتب: اذاعة النور المصدر: الصحف العربية البلد: إقليمي
22

أبرز التطورات على الساحة السورية: التاريخ: 14_2_2020

المشهد الميداني والأمني:

دمشق:

- قال مصدر عسكري، إنَّه في تمام الساعة 23،45 من يوم الخميس الواقع في 13/2/2020م. تم رصد صواريخ معادية قادمة من فوق الجولان المحتل، وعلى الفور تعاملت معها منظومات الدفاع الجوي السوري وأسقطت عدداً من الصواريخ المعادية قبل الوصول إلى أهدافها.
- قالت وكالة سانا إنَّ الصوت الذي سمع مساء أمس في منطقة كفرسوسة بدمشق ناجم عن انفجار قنبلة صوتية تسببت بأضرار مادية بسيطة.

حلب:

- بسط الجيش السوري سيطرته على كل من شيخ رحيلة ومزارع مونتي كارلو وقرية كفرجوم شرقي والمغير وجمعية حي المحامين وجمعية الرضوان وجمعية زهرة المدائن ومنطقة شاميكو وتلال قرطبة وجمعية الرحال ومدرسة الشرطة وجمعية الكهرباء وصوامع خان طومان غرب وجنوب غرب حلب، بعد معارك مع جبهة النصرة الإرهابية والفصائل المرتبطة بها.
وبذلك تكون القوات السورية قد دخلت الجهة الغربية لأوتوستراد حلب - دمشق بعمق 3 كلم على الأقل وفي مناطق أخرى أكثر.
كما قال "المرصد السوري المعارض" إنَّ الجيش السوري سيطر على الفوج 46 بريف حلب الغربي، بعد اشتباكات عنيفة مع المجموعات المسلَّحة، ليصبح بذلك على بعد نحو 3 كلم من مدينة الأتارب.

المشهد العام:

دولياً:

- أكد السفير الروسي لدى أنقرة أليكسي يرخوف، أن تركيا أخفقت في الوفاء بالتزاماتها بمذكرة سوتشي وانسحاب الجماعات الإرهابية من المنطقة منزوعة السلاح في إدلب وفتح طريقي M5 وM4.
واعتبر يرخوف، أن الكثيرين يلقون الآن باللوم ويرمون بكل الذنوب على روسيا والحكومة السورية بزعم أنهما "ينتهكان" ويهاجمان ويقصفان الأهداف المدنية.
وقال: "ربما تكون الحكومة في دمشق قد فقدت شرعيتها بالنسبة للبعض، لكنها لا تزال بالنسبة للبعض الآخر وهم كثيرون، حكومة شرعية معترفا بها من قبل عدد كبير من أعضاء المجتمع الدولي والأمم المتحدة". 
وأعاد السفير إلى الأذهان، البنود الرئيسية لمذكرة سوتشي الروسية التركية الموقعة في 17 أيلول 2018 حول إدلب، وقال: "هذا اتفاق ثنائي، وتعهد الطرفان بموجبه ببعض الالتزامات. وعلى سبيل المثال، وافقت روسيا على استمرار وجود مراكز مراقبة تركية في منطقة وقف التصعيد في إدلب، والحفاظ على الوضع العسكري الراهن في المحافظة. وتركيا من جانبها، التزمت بسحب جميع الجماعات الإرهابية المتطرفة من المنطقة منزوعة السلاح التي يبلغ عرضها 15-20 كم ويتم إنشاؤها في إدلب، وكذلك جميع الأسلحة الثقيلة، بما فيها الدبابات وراجمات الصواريخ والأسلحة المدفعية".
وأشار إلى أن موسكو وأنقرة اتفقتا كذلك على فتح طريقي M5 وM4 شمال غربي سوريا، وقال: "لكن ما الذي حدث في الواقع؟ هل قام الأتراك بإبعاد الإرهابيين؟ هل تم فتح الطريقين؟ إذا لم تقم بتنفيذ التزاماتك، هل يحق لك أن تطالب الطرف الآخر بذلك؟ يجب أن تكون التزامات أطراف الاتفاق في وحدة جدلية، وإلا فإنه من الصعب التحدث عن شراكة متساوية". 
وشدد على أن الأتراك لم يقوموا بنزع سلاح المسلحين الإرهابيين ولم يفصلوا بينهم وبين "المعتدلين".
ولفت إلى أن ذلك زاد من جرأة الإرهابيين الذين أخذوا اعتبارا من الربيع الماضي، بزيادة هجماتهم المتكررة على مواقع الجيش السوري وقاعدة حميميم الروسية. 
وأضاف السفير: "في أواسط كانون الثاني، قمنا مع الأتراك بمحاولة جديدة لإعلان وقف النار في إدلب. ولكن في الأسبوعين الأخيرين من كانون الثاني، تم تسجيل أكثر من ألف هجمة جديدة، وبلغ عدد القتلى في صفوف الجيش السوري والمدنيين بالمئات، فيما لم تتوقف محاولات مهاجمة قاعدة حميميم بالطائرات المسيرة. كل ذلك أدى إلى نفاد صبر الجيش السوري واندفاعه لاستعادة أراضي بلاده".
وقال السفير الروسي، إن الوضع في إدلب السورية تسبب في هستيريا معادية لروسيا في الشبكات الاجتماعية التركية.
وقال يرخوف: أوافق على أن التصعيد في سوريا مؤلم ومقلق للغاية. لقد مات في بادئ الأمر ضباط روس ومن ثم جنود أتراك. ولكن انظروا إلى الصخب الوحشي في الشبكات الاجتماعية.
وأضاف: "لا أريد ذلك، ولكنني سأقتبس من بعض الأقوال المنتشرة (ودع حياتك)، (لن يحزن عليك أحد)، (لقد حان الوقت لكي تحترق)، إلخ".
وأردف السفير: "بالمناسبة، حدث هذا ايضا قبل 5 سنوات، ولكن بدلا من إدلب كانت حلب، كيف انتهى ذلك؟ أزمة الطائرة (المقاتلة الروسية التي أسقطتها تركيا) ومقتل السفير الروسي أندريه كارلوف. وبالمناسبة يتم تهديدي أيضا بشكل مباشر، هل حقا التاريخ لا يعلم أحدا؟".
وأشار إلى أن "التعطش الدموي لبعض المدونين وبعض المنشورات، والغضب والكراهية، تؤدي أحيانا إلى تثبيط القدرة على التفكير المنطقي لديهم".
وأضاف: "لكن الشيء الثاني، في رأيي، هو أكثر خطورة: الإحجام المطلق عن فهم الشريك ومنط تصرفاته، والالتزام بكلماته والاعتراف بحق الآخر في وجهة نظره الخاصة المختلفة عن رؤيتك لما يحدث، وهذا ما يمكن أن يتحول إلى كارثة كبيرة".

- أعلنت الخارجية الأمريكية أن واشنطن فرضت عقوبات على ثلاث شركات روسية تعمل في مجال الصناعات الدفاعية، باتهامها بمخالفة قانون عدم الانتشار الذي يحظر التعاون العسكري التقني مع سوريا وإيران وكوريا الشمالية.
وحسب بيان صدر عن الخارجية الأمريكية أمس الخميس، شملت العقوبات مؤسسة كوميرتاو الإنتاجية للطيران، ومؤسسة المجموعة العلمية الإنتاجية الهندسية المتخصصة في الصناعات الفضائية والصاروخية، ومكتب شيبونوف لتصميم المعدات الهندسية التابع لشركة "روستيخ" الحكومية المشرفة على التكنولوجيا العسكرية في روسيا.
إضافة إلى الشركات الروسية المذكورة ضمت القائمة الأمريكية 5 شركات صينية وأخرى تركية إضافة إلى "كتائب سيد الشهداء" العراقية.
وأكدت واشنطن أن العقوبات المعلنة دخلت حيز التنفيذ اعتبارا من الثالث من شباط الجاري، وأنها جاءت ردا على انتهاك تلك الشركات قانون "نظام عدم الانتشار" الذي سنه الكونغرس الأمريكي كإجراء ضاغط على إيران وكوريا الشمالية وسوريا، ويهدف إلى منع نقل تكنولوجيا أسلحة الدمار الشامل والصواريخ البالستية إلى الدول الثلاث.

- أعلن مصدر في الاتحاد الأوروبي أنه من المقرر أن يبحث وزراء خارجية دول الاتحاد الأوروبي الوضع في سوريا، خلال الجلسة القادمة لهم في 17 شباط.
وقال المصدر: "سيتطرق الاتحاد الأوروبي إلى الوضع المأساوي في سوريا، خاصة على خلفية الأحداث الأخيرة في إدلب".
وأضاف: "سيثير مفوض السياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي (جوسيب بوريل) مسألة الأزمة التي تتكشف في شمال غرب سوريا، حيث أدى الهجوم العسكري لـ "النظام السوري" وحلفائه إلى أزمة إنسانية، ومخاطر تقويض الاستقرار الإقليمي".

- علقت وزارة الخارجية التركية على تبني مجلس الشعب السوري قرارًا يدين ويقر جريمة الإبادة الجماعية المرتكبة بحق الأرمن على يد الدولة العثمانية بداية القرن العشرين.
وقال متحدث وزارة الخارجية التركية، حامي أقصوي، في بيان، مساء أمس إن "الاعتراف بالإبادة المزعومة مهزلة و"صورة لنفاق نظام يرتكب جميع أنواع المجازر دون التمييز بين طفل وراشد، ويشّرد الملايين من الناس، ويُعرف عنه براعته في استخدام الأسلحة الكيميائية"، مضيفا أن "هذه ادعاءات لا أساس لها من قبل نظام فقد شرعيته الدولية وهو مؤشر واضح على العقلية المشوهة التي تقف وراء هذه الادعاءات".

 
  • صندوق البريد : 197/25 لبنان - بيروت
  • فاكس الإدارة العامة : 544110-1-961+
  • عبر الهاتف: 543555-1-961+
  • فاكس البرامج العامة: 270038-1-961+
  • فاكس الأخبار: 270042-1-961+
المزيد
  • حمص - FM 92.3 Mhz
  • طرطوس - FM 92.3 Mhz
  • حلب وريفها - FM 98.7 Mhz
  • دمشق وريفها - FM 91.3 Mhz / FM 91.5 Mhz
  • البقاع - FM 91.9 Mhz / FM 92.3 Mhz
  • الجنوب - FM 91.7 Mhz / FM 92.3 Mhz
  • الشمال - FM 91.9 Mhz / FM 92.3 Mhz
  • بيروت وجبل لبنان - FM 91.9 Mhz / FM 91.7 Mhz
المزيد