التطورات على الساحة السورية اليوم الخميس 21 كانون الثاني / يناير 2021
تاريخ النشر 09:58 21-01-2021 الكاتب: إذاعة النور البلد: إقليمي
28

في ما يلي أبرز التطورات على الساحة السورية اليوم الخميس 21 كانون الثاني / يناير 2021:

المشهد الميداني والأمني

حلب:

- أعلن مصدر عسكري أن وحدات الهندسة في الجيش السوري ستقوم اليوم بتفجير ذخائر وعبوات ناسفة من مخلفات الإرهابيين في: منطقة الحويجة – حي القاطرجي بحلب من الساعة 9.00 صباحاً حتى الساعة 14,00.

الحسكة:

- أرسل "التحالف الدولي" قافلة تضم 40 شاحنة محملة بالأسلحة والمعدات اللوجستية إلى قواعده العسكرية بمحافظة الحسكة عبر معبر الوليد الغير شرعي على الحدود السورية مع شمال العراق.
- اعتقلت "قسد" 3 أشخاص على خلفية خروج مظاهرة طالبت بإطلاق سراح عدد من المعلمين الذين اعتقلتهم "قسد" وساقتهم إلى "التجنيد الإجباري" في بلدة الدرباسية بريف الحسكة الشمالي.
- انفجرت عبوة ناسفة بسيارة عسكرية تابعة لـ "قسد" على الطريق الخرافي بريف الحسكة الجنوبي، دون ورود معلومات عن إصابات.

الرقة:

- انفجرت عبوة ناسفة بسيارة عسكرية تابعة لـ "قسد" في بلدة الكرامة بريف الرقة الجنوبي الشرقي، دون ورود معلومات عن إصابات.

المشهد العام

محليا:

- جدد نائب وزير الخارجية السوري مندوب سورية الدائم لدى الأمم المتحدة الدكتور بشار الجعفري التأكيد على أن التنظيمات الإرهابية وفي مقدمتها داعش وجبهة النصرة تواصل استغلال التغطية الغربية على جرائمها لمواصلة قتل السوريين ما يتطلب تعزيز التعاون الدولي الجاد تحت مظلة الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب واستئصاله ودعم جهود الدولة السورية في هذا الشأن.
وقال الجعفري خلال جلسة لمجلس الأمن يوم أمس عبر الفيديو حول الوضع في سورية إن نفاق بعض الدول وصل إلى حد مقيت فمن جهة تزعم الإدارة الأمريكية قضاءها على تنظيم "داعش" الإرهابي ومن جهة أخرى تقوم بإعادة تشكيله وتشغيله لاستهداف بلادي وهذا ما شهدناه قبل أيام من خلال الاعتداءات الإرهابية التي استهدفت حافلة في منطقة كباجب على الطريق بين تدمر ودير الزور وكذلك استهداف صهاريج نقل المحروقات وسيارات مدنية على طريق أثريا-سلمية ما أدى إلى استشهاد عشرات المدنيين والعسكريين.
وأوضح الجعفري أن هذه الاعتداءات الإرهابية نفذت من قبل إرهابيي داعش القادمين من منطقة سيطرة قوات الاحتلال الأمريكي في منطقة التنف التي يقع ضمنها مخيم الركبان وهم الإرهابيون ذاتهم الذين سبق لهم شن هجمات إرهابية دموية على المدنيين في محافظة السويداء واستهداف قوات الجيش العربي السوري وحلفائه وأنابيب نقل الغاز وخطوط الطاقة علاوة على أن قوات الاحتلال الأمريكي الموجودة في شمال شرق سورية كانت أوعزت لميليشيا "قسد" الانفصالية العميلة لها بإطلاق سراح إرهابيي داعش المحتجزين لديها لإعادة إحياء هذا التنظيم مجددا والاستثمار فيه في سورية والعراق.
ولفت الجعفري إلى أنه في شمال غربي سورية لا تزال التنظيمات الإرهابية وفي مقدمتها جبهة النصرة والجماعات المرتبطة بها تسيطر على مساحات من محافظة إدلب وجوارها وتحتجز المدنيين رهائن ودروعا بشرية مبينا أن سورية وجهت على مدى السنوات الماضية مئات الرسائل الرسمية إلى الأمين العام ومجلس الأمن حول جرائم هذه التنظيمات الإرهابية ورعاتها ومشغليها وأحدثها الرسالة التي وجهت في الحادي عشر من الشهر الجاري وتضمنت معلومات عن المجموعات الإرهابية المسماة "لواء السلطان مراد" و"فرقة الحمزات" و"المعتصم بالله" و"أحرار الشرقية" و"درع الحسكة" التي تنشط بدعم من النظام التركي في منطقة رأس العين وريفها حتى منطقة تل أبيض وعين عيسى في محافظة الرقة وتواصل ارتكاب أعمال القتل والنهب والتتريك والتهجير وتهريب واستخدام أسلحة كيميائية وسرقة محاصيل الفلاحين والمزارعين السوريين من القمح والشعير والبذار ونقلها إلى تركيا عبر بوابتي رأس العين وتل أبيض الحدوديتين علاوة على جرائم أخرى كثيرة عرقلت حكومات دول معروفة تحرك مجلس الأمن لوضع حد لها ومساءلة مرتكبيها ومشغليهم.
وقال الجعفري: تنتهي اليوم عهدة رئاسية في الولايات المتحدة كانت رمزا للتطرف والعدوان والعقوبات والانسحاب من منظمات الأمم المتحدة والتنصل من التزاماتها التعاهدية الدولية ونأمل أن تتحلى الإدارة الجديدة بالحكمة وأن تدرك أن عضويتها الدائمة في مجلس الأمن هي قبل كل شيء مسؤولية كبرى تستوجب منها الوفاء بالتزامها بالحفاظ على السلم والأمن الدوليين وإعلاء مبادئ القانون الدولي وأحكام الميثاق والكف عن أعمال العدوان والاحتلال ونهب ثروات سورية وسحب قواتها المحتلة منها والتوقف عن دعم ميليشيا انفصالية وكيانات غير شرعية ومحاولات تهديد سيادة سورية ووحدة وسلامة أراضيها.

- بحث سفير سورية لدى جمهورية بيلاروس محمد العمراني مع ناديجدا غيناديفنا مديرة المركز البيلاروسي لرعاية الأطفال "زوبرونك" للترفيه الصحي استمرار المعسكرات الترفيهية الصحية التي يقيمها المركز للأطفال السوريين من أبناء وبنات الشهداء وغيرهم وخطط تطوير التعاون بين الجانبين.
وأعرب العمراني خلال زيارته ووفد من السفارة المركز يوم أمس عن التقدير لمبادرة الرئيس البيلاروسي الكسندر لوكاشينكو الإنسانية ولكل الجهود البيلاروسية المعنية لإنجاح المعسكرات الترفيهية للأطفال السوريين الذين عانوا خلال سنوات الحرب الإرهابية التي شنت على بلادهم.
كما عبر العمراني عن الأمل في استمرار هذه المعسكرات التي تعكس علاقات الصداقة بين سورية وبيلاروس مؤكداً استعداد الجانب السوري لاتخاذ كل التحضيرات والإجراءات اللازمة من أجل إنجاح المعسكرات القادمة.
من جهتها أشارت غيناديفنا خلال اللقاء إلى علاقات الصداقة المتينة التي تجمع سورية وبيلاروس مشيرة إلى أن بلادها مستعدة لمواصلة استقبال الأطفال السوريين في المعسكرات الترفيهية بعد انتهاء جائحة كورونا مبدية إعجابها بالطاقة الموجودة لديهم.

- باشرت الورشات الفنية في الشركة السورية لنقل النفط الخام بحمص أعمال تأهيل موقع تفريغ الصهاريج الذي تعرض مساء أمس لحريق كبير جراء انفجار أحد الصهاريج في الشركة.
وذكر مدير نقل النفط الثقيل بالشركة المهندس علي سمعول في تصريح لـ "سانا" أنه بعد الانتهاء من إخماد الحريق وعمليات التبريد تم على الفور الكشف على المنشأة بشكل كامل وإعادة تزويد مصفاة حمص بالنفط المطلوب لإعادة التكرير.
كما بين أنه تم تشكيل لجان لتقييم الأضرار حيث أشار التقييم الأولي إلى أن الأضرار مادية ومحدودة في موقع الحريق مؤكداً أن الورشات الفنية بدأت فوراً بتنظيف الموقع الذي يحوي محطتي ضخ وإعادة تأهيله ومن المتوقع إعادة التفريغ بالخزانات خلال الـ 48 ساعة القادمة ليتم الوصول خلال أيام إلى الاستطاعة الكاملة للتفريغ.
ولفت سمعول إلى الجهود الكبيرة التي بذلها رجال الإطفاء في التعامل مع الحريق وإخماده بالسرعة الممكنة إلى جانب قيام العاملين بالموقع بعدة إجراءات فورية كعزل المنشأة والأحواض القريبة من موقع التفريغ ما أدى إلى حصر الحريق وعدم امتداده.

- أعلنت وزارة الصحة السورية مساء أمس تسجيل 89 إصابة جديدة بفيروس كورونا في سورية وشفاء 77 حالة ووفاة 8 من الإصابات المسجلة بالفيروس.
وأوضحت الوزارة أن حصيلة الإصابات المسجلة في سورية بلغت حتى الآن 13313 شفيت منها 6773 حالة وتوفيت 858.

دولياً:

- وصف سفير ومندوب الجمهورية الاسلامية الايرانية الدائم لدى منظمة الامم المتحدة مجيد تخت روانجي، اجراءات الحظر الاقتصادية الاحادية المفروضة على سوريا بانها غير شرعية ولا انسانية، داعيا الى الغائها فورا.
وفي كلمته التي القاها أمس الاربعاء خلال اجتماع مجلس الامن الدولي حول التطورات السياسية والشؤون الانسانية في سوريا قال تخت روانجي: ان اجراءات الحظر الاحادية اللاشرعية المفروضة من قبل اميركا وبعض الدول الاخرى على الشعب السوري تأتي في الوقت الذي يعاني هذا الشعب من الاعمال الارهابية وكذلك تفشي فيروس كورونا.
واضاف: في مثل هذه الظروف فان فرض اجراءات الحظر اللا انسانية هذه التي تستهدف الافراد الاضعف اكثر من غيرهم تعد كذرّ الملح على جراح الشعب السوري ومن شانها ان تؤدي فضلا عن ذلك الى منع عودة اللاجئين والنازحين في الداخل الى ديارهم والحيلولة دون اعادة الاعمار في هذا البلد.  
وتابع تخت روانجي: اننا نرفض تماما فرض اجراءات الحظر غير القانونية واللاشرعية هذه ونطالب بإلغائها فورا.
واكد بان "موقف بلاده الحاسم هو حل الازمة السورية سلميا" وقال: اننا نؤكد في هذا السياق اهمية عملية آستانا في المساعدة ببلورة العملية السياسية السورية كما ندعم الانشطة الراهنة لمنظمة الامم المتحدة في سوريا.
واشار الى اجتماع لجنة الدستور السوري قائلا: ان نشاط هذه اللجنة يجب ان يكون من دون اي تدخلات وضغوط خارجية او تحديد اي مهلة مصطنعة لنهاية عملها.
واكد تخت روانجي ضرورة مواصلة مكافحة جميع الجماعات الارهابية واضاف: ان تواجد هذه الجماعات وانشطتها الاجرامية لا تهدد فقط امن ووحدة اراضي سوريا بل تشكل ايضا تهديدا للسلام والامن الاقليمي.
وتابع قائلا: انه ومع الحفاظ على ارواح المدنيين حين مكافحة الجماعات الارهابية، لا ينبغي السماح لهذه الجماعات بترسيخ تواجدها ومواصلة انشطتها.
واكد سفير ومندوب ايران ان مكافحة الارهاب لا ينبغي استغلالها كذريعة لدعم اي توجهات انفصالية ومبادرات الادارة الذاتية اللا مشروعة او انتهاك السيادة السورية واضاف: ان اميركا باحتلالها اجزاء من سوريا مازالت تنتهك وحدة اراضيها وهي في الواقع تتابع مصالحها الجيوسياسية اللا مشروعة ومنها دعم بعض الجماعات الارهابية.
واعتبر تخت روانجي كل هذه الاجراءات بانها تعد خرقا جوهريا للقوانين الدولية ويجب انهاؤها فورا.
كما اشار الى استمرار اعتداءات الكيان الصهيوني على سوريا وندد بها بشدة، مطالبا بالوقف الفوري لمثل هذه الاعمال العسكرية الاستفزازية والمغامرة.  
واكد تخت روانجي بان الجمهورية الاسلامية الايرانية ستواصل دعمها لسوريا حكومة وشعبا من اجل التغلب على تهديدات الارهاب والاحتلال الاجنبي والعمل على اعادة الاعمار وضمان وحدة وسيادة الاراضي السورية.

- أعلن السفير الروسي لدى الولايات المتحدة الأمريكية، أناتولي أنطونوف، أن روسيا والولايات المتحدة بإمكانهما التعاون في سوريا بشأن مكافحة الإرهاب واللاجئين والمساعدات الإنسانية.
وقال السفير الروسي: "نفترض أن الجيش في بلداننا سيواصل الاتصالات المنتظمة في سوريا لمنع وقوع حوادث".
وأضاف أنطونوف: "قد يكون من المفيد تحديد تلك المجالات حيث يمكن لروسيا والولايات المتحدة التعاون فيها، مثل تقديم المساعدة الإنسانية، وإعادة الإعمار بعد الصراع، وإزالة الألغام، والمساعدة على عودة اللاجئين والمشردين داخليا، فضلا عن مكافحة الإرهاب".
وتابع السفير الروسي: "بالطبع نحن مستعدون لمثل هذا التعاون، شريطة احترام سيادة الجمهورية العربية السورية".

- تحدثت وزارة الدفاع التركية عن تحييد 3 "إرهابيين" من "ي ب ك/ بي كا كا" شمال شرق سوريا.

 
  • صندوق البريد : 197/25 لبنان - بيروت
  • فاكس الإدارة العامة : 544110-1-961+
  • عبر الهاتف: 543555-1-961+
  • فاكس البرامج العامة: 270038-1-961+
  • فاكس الأخبار: 270042-1-961+
المزيد
  • حمص - FM 92.3 Mhz
  • طرطوس - FM 92.3 Mhz
  • حلب وريفها - FM 98.7 Mhz
  • دمشق وريفها - FM 91.3 Mhz / FM 91.5 Mhz
  • البقاع - FM 91.9 Mhz / FM 92.3 Mhz
  • الجنوب - FM 91.7 Mhz / FM 92.3 Mhz
  • الشمال - FM 91.9 Mhz / FM 92.3 Mhz
  • بيروت وجبل لبنان - FM 91.9 Mhz / FM 91.7 Mhz
المزيد